قصة المسجد النبوى

يتناول الفيلم قصة بناء المسجد النبوي الشريف منذ قدوم الرسول الكريم إلى يثرب واختيار البقعة التي سيبنى فيها المسجد، وما شهده هذا المسجد من أحداث عظام حيث كان مكان اجتماع الرسول الكريم بالمسلمين، وفيه يصلون وفيه يتلقون خبر الوحي وفيه يناقشون أمور دينهم ودنياهم، وهكذا فعل الخلفاء الراشدون من بعده، ثم تحول المسجد بعد ذلك إلى منارة علمية يخرج منها الأئمة والفقهاء الذين نشروا الدين في أرجاء العالم وحفظوا الدين والعلم، ولذا كان الخلفاء والأمراء يولون المسجد بالرعاية والاهتمام والتوسعة، حتى كان عهد المملكة العربية السعودية الذي حدثت فيه أكبر توسعة للمسجد النبوي في تاريخه.

احجز تذكرتك