قصة مسجد القبلتين

يتناول الفيلم قصة مسجد بني سلمة، وكانت قبيلة بنو سلمة من أوائل المسلمين في المدينة، وكانوا يبعدون عن المسجد النبوي ما يقرب من ثلاثة كيلو مترات، ولذلك حينما أرادوا الانتقال بجانب المسجد النبوي نهاهم الرسول الكريم، ورغَّبهم بقوله: "بني سلمة، دياركم تكتب آثاركم"، ولذلك بقي بنو سلمة في ديارهم وبنوا مسجدًا لهم وكان إمامهم معاذ بن جبل رضي الله عنه، وفي هذا المسجد نزل الأمر من الله على الرسول الكريم وهو يصلي بالناس صلاة الظهر، بتحويل القبلة من بيت المقدس إلى المسجد الحرام، ، ومن هنا سمي المسجد بمسجد القبلتين.

احجز تذكرتك